مشاركة فيديوهات ومقالات بالعربية

ليتني اكون مخطئا (2) - العرب والخبز - عطاالله منصور

5.00 - (1 تقييمات)
نشرت
660
مشاهدات
4
تعليق

ابلاغ Report

ليتني اكون مخطئا (2) - العرب والخبز - عطاالله منصور

 

كثيرا ما نسمع عن مؤتمرات القمة الهزيلة التي تنظمها جامعة الدول العربية   وتوزع رئاستها بصورة  دورية على رؤساء العرب وملوكهم - وتجعل من طاغية طرابلس "عميد" قادة العرب  وتمكنه من الاجتماع بقادتنا العظام (بعد حصولهم منا - بمحض حريتنا وطيب قلوبنا - على اصواتنا في انتخابات الكنيست او السلطات المحلية) فنراهم يهرولون للاجتماع به والتبرك بالحصول على صورة بقربه تخلد لقاء القمة !!!.

 ولكن جامعة الدول العربية  تضم, ايضا, مختلف المنظمات  المهنية التي تعمل فيها طواقم الخبراء العرب في مختلف الشؤون الحيوة من التربية والتعليم والتصنيع  وحتى التنمية الزراعية ومواجهة اخطار  انعدام الامن الغذائي  - اي خطر الجوع والتعرض للمعيشة تحت رحمة الدول التي تنتج الحبوب والزيوت واللحوم -  وكيفية ومدى تمكن العرب - كل العرب - في انتاج ما نحتاجه اليوم  --- وما سنحتاجه غدا وبعد غد من المواد الغذائية  والمياه الصالحة للشرب  وللري  لضمان الحد الادنى مما نحتاجه لاطفالنا واحفادنا.

 وفي العام الماضي نشرت المنظمة العربية للتنمية الزراعية دراسة حول نسبة الاكتفاء الذاتي من الانتاج العربي في كافة دول العرب من الحبوب (لصناعة  الخبز!) يقل عن نصف حاجة العرب لانتاج لقمة العيش (49%) ووصل انتاج العرب من  الزيوت النباتية  اقل من ثلث استهلاكهم (32%)  ومن السكر اكثر قليلا من ربع حاجتهم (28%).

ومن اين حصل العرب على بقية حاجتهم من هذه السلع الضرورية؟ من اسواق العالم  - وبهذا  كانوا تحت رحمة شعوب وحكومات غريبة.

اولم يكن للعرب فائض من المواد  الغذائية للتبادل بها مع غير العرب ؟

بلغت قيمة الواردات العربية من الاغذية في 2009  مبلغ 39 مليارد دولار. طبيعي ان يبيع  العرب بعض ما ينتجون لغير العرب ولكن العرب يستوردون اضعافا مضاعفة لما ينتجون   ولا يقتربون من الاكتفاء الذاتي الا في انتاج الفواكه والبيض, ولا  يتفوق العرب في الانتاج فتزداد قيمة الصادرات على الواردات سوى في انتاج الخضار والاسماك !.

ويحتل العرب المكان الاول في العالم في استهلاك الخبز اذ يصل استهلاك الفرد العربي 154 كيلوغرام من القمح سنويا  !

وماذا عن المستقبل؟

مراجعة ما جاء في تقرير المنظمة تجعل المتشائم يبحث له عن وسيلة للانتحار - ولكن الخبراء لا يقولون بالانتحار. بالعكس فانهم يقدمون مخططا مفصلا يضمن الغذاء المعقول لكافة العرب في المستقبل المنظور  شريطة توفر   استثمار  قيمته  27 مليارد دولار للمرحلة الاولى من هذا المخطط خلال 2011-2016

 فهل هناك من يقوم بذلك؟

 التجارب السابقة غير مشجعة, وقد يجد اصحاب الملايين العرب في موجة الثورات العربية ما يبرر تهريب اموالهم للبنوك الاجنبية!

وليتني اكتشف بانني على خطأ !

660
مشاهدات
4
تعليق

ابلاغ Report

جاري التحميل