مشاركة فيديوهات ومقالات بالعربية

ما هو القصد من "دولة يهوديه" - عطالله منصور

0.00 - (0 تقييمات)
نشرت
602
مشاهدات
0
تعليق

ابلاغ Report

ما هو القصد من "دولة يهوديه" - عطالله منصور

قرار الامم المتحدة في  تشرين ثاني 1947 نص على تقسيم فلسطين الى دولتين احداهما "يهودية" والاخرى "عربية" - اذا لماذا يصر بنيامين نتنياهو على ان يعترف العرب  اليوم بأن اسرائيل هي دولة يهودية؟

الا يؤكد الوضع القائم والقوانين السائده في البلاد، بدءا بقانون العودة الذي يضمن لكل يهودي او من كان ابنا او حفيدا ليهودية الحق في الحصول على الجنسية الاسرائيلية، مما جعل عدد اليهود في اسرائيل يتضاعف عشرة مرات، نسبة تقارب ال 80%، تبني النشيد القومي اليهودي "هتكتفا" كنشيد الدولة الرسم،  اللغة العبرية، بالاضافة الى حكومة يهودية 100 % ؟؟

 اضف الى هذا ان كافة مظاهر السيطرة السياسية والاقتصادية والثقافية  والدينية اليهودية تكفي لتطمين نتنياهو واتباعه على ان اسرائيل  تشكل دولة يهودية.

الم يجلس معهم، ويفاوضهم رسميا،  ياسر عرفات، ممثل المرجعية الثورية الفلسطينية ؟

الطرف الفلسطيني في المفاوضات وحول المفاوضات يقول بانهم يرفضون الاعتراف باسرائيل دولة يهودية  من منطلق غيرتهم على حقوقنا في وطننا وخشية العناصر الفاشية الناشطة في اسرائيل والتي تهدد مستقبلنا وعيشنا الكريم في هذا الوطن، وقد كان لهذا الموقف ما يبرره من تصريحات كبار المتعصبين بين رجال الدين اليهود وأيضا أيفيت ليبرمان وزير خارجية حكومة بيبياهو وبراق.

ولكن هذا الموقف الفلسطيني يثير الشكوك لدى الجهلة في الكونغرس الاميركي وجمهرة الناس في كثير من الدول الذين لا يعرفون التميز بين العهر السياسي وبين الحقيقة،  فيقنعهم نتنياهو بأن القيادة الفلسطينية "المتطرفة" ترفض الاعتراف بإسرائيل.

من هنا على الفلسطينين تبني مواقف اكثر وضوحا  كان يردوا على طلب نتنياهو الاعتراف باسرائيل كدولة يهودية ان يتكرم باعلامهم بالتالي:

1) حدود دولة اسرائيل -  ولماذا لا حدود رسمية لهذه الدولة حتى اليوم ؟ 

2) دستور هذه  الدولة - وهل يضمن هذا الدستور حقوق الاقلية الفلسطينية؟ والرد على هذا السؤال - كما الرد على سابقه ولاحقه - ان أحزاب اسرائيل لم تتفق حتى اليوم على ذلك!

3) تعريف مفهوم المصطلح "يهودي" او من هو اليهودي؟

4) اعتراف الامم المتحدة  بان اسرائيل دولة يهودية هو كاف والحقيقة ان نتنياهو لا يتوقف عن اختلاق الاسباب للوقوف امام مسيرة السلام

602
مشاهدات
0
تعليق

ابلاغ Report

جاري التحميل