مشاركة فيديوهات ومقالات بالعربية

علام يتطوع محمد بركه لنصرة بشار الاسد؟ عطاالله منصور

5.00 - (1 تقييمات)
نشرت
819
مشاهدات
1
تعليق

ابلاغ Report

علام يتطوع محمد بركه لنصرة بشار الاسد؟ عطاالله منصور

سألني صديق شاب عن رأيي حول موقف الحزب الشيوعي الاسرائيلي من الثورة السورية قلت بأنني لم اكون محظوظا الى هذه الدرجة ولا اظن أن لهولاء رأي يناقض الاجماع الشعبي ضد محاولة  بشار الاسد اعادة ما فعله والده ضد الشعب السوري في مطلع سنوات الثمانين.

قال صديقي ان يشفق لحالي لأن محمد بركه ومحمد نفاع وعصام مخول يحاولون الانتصار لبشار الاسد وما يرتكبه من الجرائم المرعبه ضد شعب سوريا ! ولم احتاج ان ابذل جهدا للتأكد بان انقلابا قد جرى وان بعض كبار قيادات الحزب قامت بأنقلاب. سألت مصدرا موثوقا في قيادة الحزب ان كان الحزب تبنى مثل هذا الموقف فكان الجواب ان بعض قيادات الحزب تعبر عن مواقف كهذه ولكنهم لا يمتلكون الشجاعة لمواجهة مؤسسات الحزب. ولكن مصدري الموثوق يؤكد أن هذه الحالة تعبرعن ثورة في سلوك الحزب حيث يمتلك فيها الرفاق حرية التعبيرعن اراء شخصية!

قال صديقي : اغلب الظن ان مؤسسات الحزب التي تعرضت للاهمال من قبل سكرتير الحزب ورئيس الجبهة لن تقبل باهمالها !

قلت : وهل يعقل ان الحزب سيعاقب السكرتير العام ؟

قال : الحزب سيتبنى مواقفا ملزمة ويذكر القادة بالطاعة الحزبية !

قلت : ولكن ما الذي دفع القادة الكبار الى الافصاح بمواقف معيبة؟

قال : لا ضرورة لكثير من التفكير. انها مجرد هفوة  والتصرف الطفولي ضد الاستعمار الامريكي على اعتبار ان سوريا دولة ممناعة...

قلت  لصديقي : لا اجد ضرورة  لترديد مثل هذا الكلام  البايت والمستهلك. العقلاء والمجانين يعرفون  حقيقة النظام السوري منذ عشرات الاعوام  والشىء الجديد هو تطوع  قادة الحزب الشيوعي لمهمة لا تضاف الى مفاخرهم!.  

819
مشاهدات
1
تعليق

ابلاغ Report

جاري التحميل