مشاركة فيديوهات ومقالات بالعربية

اربح الخطاة بروح الوداعة.

0.00 - (0 تقييمات)
نشرت
333
مشاهدات
0
تعليق

ابلاغ Report

اربح الخطاة بروح الوداعة.

 

اربح الخطاة بروح الوداعة.

 

Reconciliation_web.jpg
اربح الخطاة بروح الوداعة.
أيها الإخوة، إن ضل أحد بينكم عن الحق، ورده آخر، فليتأكد أن الذي يرد خاطئا عنضلال مسلكه، فإنما ينقذ نفسا من الموت، ويستر خطايا كثيرة! (يعقوب 5:20))
ما من إنسان لا يخطأ,وان اخطأ احد في الكنيسة على الإخوة الروحين أن يصلحوه بروح الوداعة, لكن للأسف هناك من يتخذ طريقا آخر بالإصلاح وهو الجعجعة والتبويق في كل مكان لتشهير بمن اخطأ وبذلك تتعرقل التوبة والرجوع عن الخطأ بالأضافه لتشويه السمعة وتحطيم حياة الشخص وقيادته بعيدا عن الرب بدلا من آن يساعدوه لتخلص من أخطاءه وهذا يثير الكراهية التي توجج النزاعات(الكراهية تثير النزاع، والمحبة تستركل الذنوب. (أمثال 10:12))والأهم أن نأخذ العبرة من أخطاء الآخرين لئلا نسقط نحن فيها (فيا أيها الإخوة، إن سقط أحدكم في خطأ ما فمثل هذا أصلحوه أنتم الروحيين بروحالوداعةواحذر أنت لنفسك لئلا تجرب أيضا. (غلاطية 6:1)) إصلاح الخطأ يبدأ بشكل فردي وبدون إعلان فأن تاب الخاطئ فقد ربحت الكنيسة وأنقذ هذا الشخص من المشاكل والصعوبات وحتى الانفصال الروحي عن الرب(وان اخطأ إليك أخوك فاذهب وعاتبه بينك وبينه وحدكما. آن سمع منك فقد ربحت أخاك. (متى 18:15)
المؤمن الروحي يسعى دائما إلى ربح النفوس فليس من المعقول بعد آن نربحها نخسرها عندما تساق بزلة وتسقط, هنا يكون إيماننا على المحك إذ يجب آن نظهر المحبة والرحمة اتجاه الذين سقطوا أو تهاونوا كي نعيدهم إلى جسد الرب.
يا أبانا السماوي يا أبو الرحمة والرأفة ساعدنا كي نكون شفوقين متسامحين كما سامحتنا في المسيح  على أخطاءنا الكثيرة,اغمرنا بمحبتك حتى نستطيع  مساعد من اخطأ ونشفق عليه ونصلحه ,وأن نكون لطفاء بعضنا نحو بعض لنربح النفوس لملكوتك ولا نخسرها باسم يسوع المسيح .....آمين

 

333
مشاهدات
0
تعليق

ابلاغ Report

جاري التحميل