مشاركة فيديوهات ومقالات بالعربية

كيف أعيش منتصراً بقلم افضل وليم

0.00 - (0 تقييمات)
نشرت
538
مشاهدات
0
تعليق

ابلاغ Report

 كيف أعيش منتصراً بقلم افضل وليم

 


كيف أعيش منتصراً
بقلم القس أفضل وليم
 
 

ولكننا في هذه جميعها يعظم أنتصارنا بالذي أحبنا " رومية 8: 37"


 مــــــــــــــــقدمة :

لقد وهب الله "بموت أبنه على الصليب" حياة الأنتصار لكل أولاده المؤمنين واعطاهم ان يعيشوا على أساس هذا المبدأ الرائع ،ولكن الأغلبية العظمى منهم لا يستطيعون أن يحيوها "أي حياة الأنتصار" وإنخدعوا من إبليس وأنهزموا أمامه .ولكن قلة قليلة هم الذين يتمتعون بهذة الحياة الرائعه حياة الانتصار وأمامهم سُحق إبليس بكل أعماله.

فيسألني أحدكم قائلاً كيف أعيش حياة منتصرة ؟ وسأقوم بالرد على هذا السؤال في خمس نقاط هامة لا يتجزاو عن بعضهم ولكن بمثابة شيء واحد .

1) معرفة الحق :

 يقول الإنجيل "وتعرفون الحق والحق يحرركم "يو 8:32 ،ويتابع يوحنا في رسالتة الأولى " لأن كل من وَلد من الله لا يخطىء بل المولودمن الله " أي المسيح" يحفظة " أي يحفظ مَن وَلد من الله" والشرير لا يمسه. 1يو 5:8

ومن العوامل التي تجعلنا منتصرين في حياتنا الروحية معرفة الحق فلا يستطيع الأغلبية أن يعيشوا حياة الإنتصار نظراً لأنهم يجهلون الحق لأنه مكتوب " هو4:6"" قد هلك شعبي من عدم المعرفة " فماذا يقول لنا الحق من جهة تأكيد الأنتصار ...

_ تجريد الرياسات والسلاطين " كو 2:15"

_ الله يمنحنا القوة لا الفشل "2 تي 1:7"

_ المعية المستمرة "مت 28:20"

_ النصرة السابقة "يو 16:33"

لأبد لكي يحيا المؤمن حياة النصرة وألأنتصار عليه أن يعرف أنه مدعو إلى أن يعيش منتصراً هذة حقيقة لأبد أن يعرفها .

 

2) تطبيق الحق

:شيء مهم جداً أن نعرف الحق لكن الشيء الأهم أن نقوم بتطبيق الحق في حياتنا. وأن نحيا المكتوب الذي يدعونا إلى النصرة والغلبة لا للإنهزام .فما الفائدة من معرفة ما بداخل النشرة الداخلية للدواء بدون تطبيقها وأتباع ما فيها .

فقط عيشوا كما يحق لإنجيل المسيح "في 1:27" ، ويقول أيضاً الكتاب المقدس نسمع الكلمة ونعمل بها أيضاً "يع1:22"، فعندما نعرف الحق ونطبقه يُعطينا دفعة للأمام نحو الإنتصار.

 3) التسلح بأسلحة الحق " أف 6"

لكي ينزل الجندي الحرب لأبد من أن يتسلح بالأسلحة التي تمكنه من أن يخوض المعركة جيداً والتي نطلق عليها من الناحية الروحية بإسم الأسلحة الروحية وهم الأتي :

منطقة الحق _     درع البر _          الحذاء                     

_تُرس الإيمان _   خوذة الخلاص _     سيف الروح                     

_ الصلاة بأستمرار                                      

لأبد منك أن تتسلح بتلك الأسلحة الروحية مُضيفاً إليهم الصلاة كعنصر أساسي للنصرة أنه السلاح المدمر وأيضاً ليكمل بها "اي بالصلاة " العدد سبعة رمز الكمال والأتكال على الله.

4) الأستعداد المستمر والنزول للحرب :

أن حربنا الروحية ليست ضعيفة ولكنها قوية والتي يرأسها هو إبليس المكتوب عنه "ذاك كان قتالاً للناس من البدء "يو 8:44" ،ولا عجب لأننا لا نحيا حياة التيقظ والأستعداد المستمر، ولأننا في أوقات كثيرة نجهل أفكار إبليس ننهزم سريعاً لأن إبليس لا يظهر لنا كشبة ملاك نور "2كو 11:14" لماذا ؟ ليطمأننا ثم يبتلعنا إن لم نصح ونسهر " 1بط5:8 " ، إن لم نستعد للحرب الروحية المستمرة مع مملكة الظلمة ونكون في حالة يقظة مستمرة سوف يبتلعنا الشيطان.

" لأن حربنا ليست مع دم ولحم بل مع الرؤساء مع السلاطين مع ولاة العالم على ظلمة هذا الدهر مع أجناد الشر الروحية في السماويات" أف6:12". فهل انت متيقظ أم نائم ؟؟

5)الأمانة الشخصية مع الله

لا يمكن ان تأتي حياة النصرة في الحياة الروحية بدون أن يتمتع المؤمن بالقداسة ،فالمؤمن المنصر في السر منتصر في العلن وليتم علينا القول "لتكن ثيابك في كل حين بيضاء "جا9:8"،فالقداسة هي أول طريق للأنتصار والتي بدونها لا يستطيع أحد أن يرى الله " عب 11:14" .أذن لأبد من التطهير " 1بط 5:8.

وأيضاً "طوبى لانقياء القلب" لماذا ؟ مت5:8 ،لأبد أن يتمتع المؤمن بكمال قلبة قدام الله ورفض لكل خطيئة داخلية .

فالله وهب لنا الأنتصار والغلبة ولكن لا يمكن أن نحياها بدون الأمانة وأن مَن يعيش بالأمانة يعطيه الرب الرفعه والأنتصار

 

أمثلة كتابيـــة                                  المكأفاة الألهية                     

يوسف تك 39: 7-13                          تك 41 : 37 -44                  

دانيال دا 1:8                                    دا 2: 46 -49                  

 الفتية الثلاثة دا3                                   دا 3:30                 
 

إن كنت يا أخي تريد ان تتمتع بحياة الإنتصار فعليك أن تطرد كل خطيئة من حياتك وأحيا بالتعليم الصحيح "تي2:1" ،صلي كل يوم معترفاً بخطيئتك وأعلم ان الله لا يشفي على عثم ...


الرب معك ويهبك حياة منتصرة مستمرة                                                            

يمكنكم التواصل معي على 
afdal1981@yahoo.com
 

 

538
مشاهدات
0
تعليق

ابلاغ Report

جاري التحميل