مشاركة فيديوهات ومقالات بالعربية

رواية "مكتبة منتصف الليل" بقلم مات هيغ وترجمة محمد الضبع ..

5.00 - (1 تقييمات)
نشرت
237
مشاهدات
0
تعليق

ابلاغ Report

بين الحياة والموت هنالك مكتبة، وفي تلك المكتبة، تمتد الرفوف بلا نهاية. كلّ كتاب يقدّم فرصة لتجربة حياة أخرى، لاستكشاف ما يمكن أن يحدث بعد اتخاذك لقرارات أخرى ...
الرواية تطرح سؤالا جوهريا مهما وهو : لو عاد بك الزمن هل ستغير قرارتك حتى تغير حاضرك ؟
كل حياة بشرية هي بضعة ملايين من القرارات والخيارات التي يتخذها صاحبها، وإن بعض تلك القرارات قد تكون كبيرة في مفاعيلها المؤثرة في حياة صاحبها؛ لكن جميعها تنتجُ تأثيرات لا يمكن توقع تأثيراتها لاحقاً، ويقود كل تأثير إلى سلسلة لا نهائية من التأثيرات اللاحقة التي لا سبيل لنا لمعرفتها جميعاً (سواء ما يخصنا منها أو ما يختص بأناسٍ سوانا) .
قرأت الرواية، والحرب على غزة بأوجها، وبدل أن تثير في داخلي تساؤلات شخصية حول قراراتي الماضية ، أثارت بي تساؤلات عامة مثل ماذا لو لم تقم حماس بعملية السابع من أكتوبر ؟ ماذا لو تم استهداف الجنود ولم يتم استهداف المدنيين ؟ ماذا لو لم تقصف إسرائيل غزة وتحتلها بعد العملية ؟ وهل كانت إسرائيل ستقوم بذات العمل حتى بدون السابع من أكتوبر ؟ وهل السابع من أكتوبر كان ذريعة وليس سببا لقتل وتهجير أهل غزة ؟ ...طبعا لا يوجد أجوبة واضحة مؤكدة ، ولا توجد "مكتبة نصف الليل " لفحص إمكانيات كل قرار وتأثيره على المستقبل ، حتى نصل للقرار الأفضل والأمثل...
وأما الواضح بالنسبة لي حتى الآن، أن كم الضحايا من أهل غزة لا يمكن أن يبرره أي هدف أو أي قرار .
سمير الخطيب - أفكار وخواطر
237
مشاهدات
0
تعليق

ابلاغ Report

تصنيف: 
جاري التحميل