مشاركة فيديوهات ومقالات بالعربية

لعنة اللة على الانچليز

5.00 - (1 تقييمات)
نشرت
68
مشاهدات
0
تعليق

ابلاغ Report

لعنة اللة على الانچليز
كيف يعني العنف بالوسط العربي برعاية الشاباك ؟ ولد يسأل جد أبيه في ديوان العائلة!
وديوان العائلة هذا توارثوه أبًا عن جد ، ويتسع للعشرات من أبناء العائلة وضيوفهم ويتم به التداول في القضايا العائلية الحارقة ، وأغلب الأيام يستعرضون أحداث اليوم الاجتماعية والسياسية ، المحلية منها والعالمية .
الختيار( هكذا يسمونه في العائلة) ، هو أكبرهم سنا وأكثرهم اختبارا للحياة ، وعادة يتكلم في نهاية النقاشات ،واحيانا يحسم الأمر وأحيانا أخرى ينهي كلامه بمقولة "والله أعلم" وهذه إشارة منه للحاضرين أنه ليس متأكدا من إجابته ، لأنه لا يمكنه الإعتراف أنه لا يعرف ، فيقول هذه الجمله ،التي يتغامز بعدها الصغار فيما بينهم ، ويضحكون بصمت على الختيار الذي بدوره يفهم أنهم يفهمون عليه فينعتهم تحببًا بالزعران..ويضحك الجميع .
الختيار هذه المرة لم ينتظر ردود الحاضرين ، وتنهد بصوت عال "آههههههههه" طويلة استنفذت كل الهواء في رئتيه ، حزينه وضرب بكفه على فخذه ، مما استدعى انتباه الجميع للإنصات له وقال : "إسمعوا ...كان ياما كان فى سالف العصر والأوان قبل الزمان بزمان، وقبل أن تضيع الأوطان، وقبل ما تقوم دولة الزعران في أرض أهل المكان ، أحتل الأتراك بلادنا وجوعونا وجهلونا، وبعدهم الإنجليز فتحوا لنا طرقات ومستشفيات وضحكوا علينا وسرقوا بلادنا وأعطوها لليهود "
الحفود " كيف يا جدي ؟"
الختيار " قديمًا كان الأولين يبدأوا بالإجابة بيا سيدي العزيز والذهب الإبريز وأنا بدي إياكم تضيفوا دائما " لعنة الله على الانچليز " ، لأنهم مثل البرد سبب كل عِلِّة، فتحت رعايتهم استطاعت العصابات الصهيونية أن تسيطر على البلاد وتطرد أولاد اعمامكم لمخيمات اللاجئين في لبنان ، وكان المخاتير يشكوا للانتداب البريطاني ، يعني الإنچليز ..لاااعنة اللة على الإنچليز ...عن اعتداءات العصابات الصهيونية ، على اعتبار أنهم طرف ثالث وانهم الحاكمين ، وطلع أنهم متآمرين معهم ، ولما تركوا البلاد تركوا سلاحهم لليهود ، وهيك إحتلوا البلاد وعملوا الموبقات تحت رعاية الإنجليز بالخفاء ومعارضتهم بالعلن ، وهيك خسرنا فلسطين ، واليوم يا جماعة الخير طلع أنه الشاباك يرعى عصابات الإجرام بالخفاء والشرطة " تقاومهم" بالعلن ، وهيك رايحين نخسر مجتمعنا بعد أن نخسر الأمن والأمان وقد نضطر للرحيل خوفًا من الإجرام .
يعني دولة إسرائيل تعمل معنا عبر أذرعها الشاباكية والشرطوية ما قام به الإنچليز في سنوات الأربعين .....
وهاي المرة مش رايح أقول والله أعلم لأن الله يعلم وكل فلسطيني يعلم .
بعد ما كنا اسياد الأرض
صرنا نقول بليز
قولوا معي كلكم
لعنة اللة على الإنجليز
68
مشاهدات
0
تعليق

ابلاغ Report

تصنيف: 
جاري التحميل