مشاركة فيديوهات ومقالات بالعربية

وهيك_حلينا_مشكلة_العنف -سمير خطيب

5.00 - (1 تقييمات)
نشرت
52
مشاهدات
0
تعليق

ابلاغ Report

وهيك_حلينا_مشكلة_العنف -سمير خطيب
في عام ٢٠٧٠ سأل طفل جده : "حدثني يا جدي كيف قضيتم على العنف ؟"
وكعادة الأجداد في رواية القصص الخرافية القديمة حيث يستعملون نصوصَ "ألف ليلة وليلة" و"كليلة ودمنة" وذلك لإضافة رونق للقصة قال :" كان يا ما كان في سالف العصر والأوان أن أتحد العرب في حادثة تعتبر من العجاب العجب، وشكلوا قائمة مشتركة وسموها "مشتركة" لأن كل من أراد أن يساهم في نصرة العرب اشترك فيها ، وجندت ١٥ فارسا "مقداد" واعلنوا "الجهاد" على القتلة الأوغاد، هذا واجتمعت المشتركة مع أختها الكبرى "المتابعة" وقرروا أنه آن الأوان للقضاء على المجرمين الزعران، بلا لف ولا دوران، فاستلوا السيوف واعتلوا الحصان ،لبسوا الخُوذ والصولجان، رموا النمارق وشكلوا الفيالق، حملوا البيارق والمعازق، وقعوا الوثائق، حددوا الساعات والدقائق، درسوا الحقائق وازالوا العوائق ، انطلقوا في كل السهول والجبال والحدائق للقضاء على البوائق، وسجن كل سارق ودوس كل قاتل مارق".
الطفل :" جدي انا لا أتحدث عن الحروب البيزنطية في القرن العاشر أنا أتحدث عن العنف في القرن العشرين " .
الجد :" مليح أنك نبهتني!!! القصة وما فيها أن المشتركة والمتابعة اعلنوا بالفيسبوك والانستجرام عن معارضتهم للعنف وكتبوا رسائل بلهجة قاسية بالتويتر للناس أن كُفوا عن العنف☹ ، وفعلا توقف العديد من الناس بمجرد أن طُلب منهم ذلك ،أما الباقي فقررت هذه اللجان إستثمار الملياردات واعلنوا عن مناقصة لصنع شريحة إلكترونية يتم وضعها بجسد كل شخص لمراقبة تصرفه، ومنعه وردعه عند اللزوم من ممارسة العنف ولما كانت الحكومة برئاسة المشتركة ووزارة المالية والأمن الداخلي والصحة مع المشتركة بحسب الائتلاف الحكومي آنذاك ، لم يكن صعبا تمرير القوانين وإيجاد الميزانيات لذلك، حتى أن الشريحة تسيطر على اللسان فإذا استعمل اللسان كلمات بذيئة يتم لسعه كهربائيا مباشرة .وهكذا تم إيقاف كل المجرمين القتلة ومنعهم من ممارسة القتل والدمار والزج بهم في السجون ، ومن يومها لا يوجد عنف عندنا لا كلامي ولا جسدي وأصبحنا مثالا يحتذى به بين الشعوب " .
الطفل :" جدي وأنت ماذا كان دورك بهذه الحرب ؟.
الجد : " انا السبب وراء نجاح المشروع فقد "هريت فشتهم " بالتحريض على العمل، واشبعتهم تنظيرًا على الفيسبوك ، وأصدرت لهم التعليمات عبر التويتر واغرقتهم بالصور على الانستجرام حول العنف وتقصير رئيس المشتركة وتقاعس رئيس المتابعة عن حل مشكلة العنف ".
الطفل : " شكرا يا جدي الآن عرفت ممن ورثت القدرة على التأثير وأنا جالس تحت المكيف، العب البابجي وأخطط للمستقبل .
52
مشاهدات
0
تعليق

ابلاغ Report

تصنيف: 
جاري التحميل