مشاركة فيديوهات ومقالات بالعربية

المؤتمر الثاني لتسوفن - خاص بيافطة

0.00 - (0 تقييمات)
نشرت
767
مشاهدات
0
تعليق

ابلاغ Report

المؤتمر الثاني لتسوفن - خاص بيافطة

خاص بيافطة

 
ضم المؤتمر الثاني لمؤسسة تصوفن لتشجيع مراكز التقنية الراقية مئات  المشاركين من العرب واليهود في مركز المؤتمرات في حيفا للبحث وتشجيع التعاون بين اليهود والعرب لإشراك المهندسين العرب في فرع التقنية الراقية في إسرائيل. زيكا ابتسوك، المشرفة على قسم الخدمات الإجتماعية في شركة سيسكو العملاقة، صرّحت أن حصة العرب من سكان اسرائيل تزيد عن 20 % ولا تصل حصتهم من العاملين في فرع التقنية الراقية وعلوم الحاسوب عن 0.5%. شارك في المؤتمر ممثلون لأكبر الشركات العملاقة في فروع التقنية الراقية من غوغل، وانتل، وسيسكو، وممثل للسفارة الامريكية قي اسرائيل.
 
أقام شركة تصوفن، مبادرون عرب ويهود ويديرها أحدهم، المهندس سامي سعدي، الذي دعا شركة " انتل" العملاقة للتقنيات الراقية أن تقيم المركز الثاني الذي تزمع على إقامته في إسرائيل في منطقة عربية لتساهم بصورة فعلية على إحداث قفزة نوعية في إشراك الشباب العرب في فرع صناعة وتطوير فرع الصناعات الراقية، وأكد لهم أن السلطات المحلية العربية والمجتمع العربي مستعد للترحيب والتعاون للصناعة التي تفتح صدرها للشباب العرب. يوسي شكلار من مدراء شركة " انتل" قال أن المهندسين العرب لا يشعرون بالتمييز بين طواقم العاملين في الشركة، ولا يتعرضون له.
 
المبادر يوسف فاردي، أحد المبادرين اليهود القدامي في مجال تشجيع التعاون والمشاركة بين العرب واليهود أعرب عن سعادته لان الخطاب حول مشاركة العرب في فرع التقنيات الراقية قد تخطت مرحلة الحديث عن العمل. وقال أنه قبل 15 عامًا كنا ندعو لاشراك العرب وتطوير المدارس في تعليم وتشجيع علوم الحاسوب. وفي العام الماضي تخرج الفوج الاول من مدرسة أقامها مبادرون من البدو لتعليم المتفوقين في العلوم. وقدم المهندس الدكتور جهاد الصانع الذي قدم تفسيرًا عن مجريات الامور في المدرسة وكشف النقاب على أن إحدى الدراسات التي قام بها الطلاب تحولت الى مشروع علمي تم بيعه لشركة صناعية مقابل 3 مليون دولار.   
767
مشاهدات
0
تعليق

ابلاغ Report

جاري التحميل