مشاركة فيديوهات ومقالات بالعربية

النشاط الجسماني في الصيف يتطلب تغذية سليمة ومشروبات مناسبة

0.00 - (0 تقييمات)
نشرت
217
مشاهدات
0
تعليق

ابلاغ Report

النشاط الجسماني في الصيف يتطلب تغذية سليمة ومشروبات مناسبة

مع اقتراب الصيف وارتفاع درجات الحرارة، يزداد نشاطنا الجسماني بشكل بارز ما يحتّم علينا الانتباه إلى المخاطر الكامنة في الصيف خصوصاً خطر النشوفية (النشاف) مع ازدياد النشاط وتصبب العرق ما يحول دون المحافظة على حرارة الجسم المطلوبة في مثل هذا الطقس.

حول ذلك يشير الخبير في الطب الرياضي عضو اللجنة العلمية الاستشارية لهيربلايف العالمية د. جوليان الفاريز غراسيا إلى أهمية شرب الماء بشكل كاف لمنع الإرهاق أو المس بالعضلات أو تلقي ضربة شمسية تسبب فقدان أملاح حيوية في الدم، إذ كلما ارتفعت درجة الحرارة والرطوبة في الجو يفقد الجسم سوائل وأملاحاً بشكل كبير، لذا فإن الشرب الصحيح للمشروبات المناسبة للنشاط الجسماني الذي نقوم به في الصيف مهم وحيوي، إذ أن هذه المشروبات تحتوي فضلاً عن الماء الأملاح مركبات التغذية الضرورية لمساعدتنا على القيام بنشاطات جسمانية.

ويضيف أن هناك العديد من هذه المركبات التي تساعد الجسم في تحسين نشاطه وهي ضرورية في تخطيط الوجبة التي يتناولها الرياضي.

 وتضم هذه الوجبة كميات كبيرة من الأغذية التي تحتوي على البروتينات لكن يجب معرفة نوعها والكمية المطلوبة وما الغرض منها والحذر من أن تكون مضرة للجسم.

 ويشير د. الفاريز إلى أنه من يبحث عن "الرجيم" لخفض وزنه يحتاج إلى النشاط الرياضي وتناول الأغذية الصحيحة الملائمة. كلاهما ضروري، لكن هذا بشروط إذ يمكن أن يزيد شخص من نشاطه الرياضي لكن من دون مراقبة استهلاك الكالوريات فيرتفع وزنه.. في المقابل فإن من يتوقف عن الأكل كي يضعف يعرض صحته إلى الخطر بسبب غذاء غير كاف وهو بذلك لا يفقد الذهنياتן التي أراد التخلص منها إنما يخسر قوة العضلات، لكن عندما يتم تطبيق الاثنين معاً: الغذاء السليم والنشاط الجسماني المتزايد نحصل على ما نريد.

 ويؤكد الطبيب المختص وجز بان يتم تخطيط الوجبة بناءً للنشاط الرياضي الذي نقوم به، مثل أن تشمل الأغذية التي نتناولها بلا علاقة بالنشاط الرياضي ونضيف إليها المركبات الغذائية الحيوية الناقصة  بحسب نوعية النشاط الرياضي، أي أنه يمكن إعداد قائمة الأطعمة من ثلاث وجبات أساسية و2-3 مسليات وعند التدريب نضيف المشروب الذي يضمن تعويض الجسم عن السوائل والبروتينات التي خسرها مع الانتباه إلى اختيار المشروبات الخفيفة المناسبة للنشاط الجسماني. وإذا كان التدريب مثلاً في المساء وبعد صوم، نوصي اخذ المشروب بديلاً للوجبة، أما إذا كان الغرض تقوية العضلات فيجب رفع استهلاك الكالوريات والبروتينات قبل التدريب وخلاله وبعده. يفضل تسجيل الوجبات والتدريبات خلال أسبوع في مفكرة وبعدها تحديد البرنامج الغذائي الأفضل.

تستند المعلومات عن طريق مقابله مع الدكتور الفاريز

 

217
مشاهدات
0
تعليق

ابلاغ Report

جاري التحميل