مشاركة فيديوهات ومقالات بالعربية

الخدمة المدنية - شبابنا لا يجلسون فقط يدخنون الأرجيلة

0.00 - (0 تقييمات)
نشرت
335
مشاهدات
0
تعليق
شارك الرابط Embed

ابلاغ Report

غنايم يرد على نتنياهو: ربط محاربة العنف بالخدمة المدنية تهرّب من المسؤولية

انتقد عضو الكنيست عن الحركة الإسلامية مسعود غنايم (القائمة العربية الموحدة والعربية للتغيير)، ما وصفه بـ "تهرب رئيس الحكومة من مسؤولياته عن محاربة العنف في المجتمع العربي، وقيامه بإقحام موضوع الخدمة المدنية في الموضوع".
وقال النائب غنايم في خطابه أمام الهيئة العامة للكنيست، الثلاثاء 14/2/2012: "في كل مناسبة تحاول الحكومة الربط بين مسألة محاربة العنف في المجتمع العربي وبين الخدمة المدنية، ورئيس الوزراء نتنياهو حاول فعل ذلك هذا الأسبوع، وكأنّ تنفيذ مشروع الخدمة المدنية هو الحل السحري لظاهرة العنف الخطيرة في قرانا ومدننا العربية! وهذا في الحقيقة تهرب من المسئولية".
وأضاف النائب غنايم: "البعض يدّعي أن الشباب العرب والمجتمع العربي بشكل عام، برفضهم لمشروع الخدمة المدنية كأنهم يريدون دائما أن يأخذوا دون أن يعطوا أو يقدموا شيئا للصالح العام! ولا أدري ما الذي نأخذه كعرب من الدولة؟ وكأنّ كل مقدرات وموارد الدولة تنهال علينا ليل نهار!!. إن الشاب العربي بعد إنهائه المدرسة الثانوية لا يضع رِجْلاً على رِجْل ويدخن الأرجيلة ويفصفص البذورات! الشاب العربي يعمل ويكدح ليعيل نفسه ويموّل تعليمه الجامعي، ويعمل بأصعب المجالات مثل البناء والقصارة وغيرها، ولا يريد منحة من أحد".
وفيما يخص الخدمة المدنية قال النائب غنايم موجها خطابه للحكومة: "قلنا من قبل، لدينا شكوك كبيرة حول الأهداف والنوايا الحقيقية وراء هذا المشروع، وإذا أردتم بالفعل تبديد هذه الشكوك وأن نقبل المشروع دَعُوا المؤسسات العربية مثل اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية أو لجنة المتابعة العليا تتبنى المشروع وتضع الأهداف والميزانيات، مع مراقبة حكومية على هذه الميزانيات، وبذلك يمكن أن نتأكد ونطمئن أنها حقيقة خدمة مدنية، وليست شيئا آخر".
جاري التحميل