مشاركة فيديوهات ومقالات بالعربية

النعيم الذي نعيش فيه ! عطاالله منصور

0.00 - (0 تقييمات)
نشرت
592
مشاهدات
0
تعليق

ابلاغ Report

النعيم الذي نعيش فيه ! عطاالله منصور

 

قدمت شرطة اسرائيل مؤخرا تقريرها السنوي الاول لمنظمة ال -OECD وفيه تدعي ان مستوى الجرائم الاكثر التي تقع في المدن الاسرائيلية ترتكب في المدن التالية: عكا وحيفا وطبريا والعفولة والرملة وتل ابيب وايلات حيث يتراوح معدل الجرائم المسجلة في العام 2010  ما يقارب 37.6 - 59.1 جريمة لكل الف مواطن، في حين ان معدل الجرائم التي سجلت في الشرطة المحلية لدى الفئة المتوسطة (حيث ارتكبت الجرائم بمعدل  28.2 الى 34.5 لكل الف مواطن) لدى الشرطة المحلية في نهاريا  والخضيرة ونتسيريت عيليت وبات يام واللد واشكلون. 

اما في القدس ومعليه ادوميم (في الضفة المحتلة) وكفار سابا والناصرة وبقية المدن العربية فوقعت في نعيم الاستقرار من حيث انخفاض الجرائم الى المستوى الادني  (19-27 جريمة لكل الف مواطن خلال نفس الفترة الزمنية).

وكيف تفسر الشرطة تقريرها هذا؟ العرب لا يثقون بالشرطة ولا يقدمون لها الشكاوى في كثيرمن الحالات. لماذا ؟  في ام الفحم  مثلا وصل عدد الجرائم الى 3.1 -11.6 جريمة لكل الف مواطن فقط!

التقرير يوحي للقارىء الجاهل لمجريات الامور بأن العرب ينكرون افضال الشرطة التي تضع نفسها في خدمة المواطنين، ويفضلون تصفية الحسابات بينهم !

قد يكون مثل هذا صحيح لبعض الفئات ولكن هذا الفئات تلتقي في سلوكها هذا بأهمال الشرطة لواجبها في فرض القانون لصالح المجتمع العربي! ولن اعود لتصرفات الشرطة كالزعران - كما تشير المعلومات المتوفرة لدى اهالي كفر ياسيف مثلا منذ 1981 وحتى 2011.

التقرير يعترف ايضا بأن 36% من سكان الطيرة اعترفوا بانهم يتخوفون من التجول في ساعات النهار في بلدتهم خوفا من عناصر الشر المسلحة.

على العموم لربما نجد بعد العزاء في التقرير بأن في اسرائيل يموت قتلا بالرصاص 0.84  شخص على كل 100,000 مواطن في حين ان في الولايات المتحدة وصل عدد الاصابات بالرصاص 3.12 شخص لكل 100,000 مواطن.

592
مشاهدات
0
تعليق

ابلاغ Report

جاري التحميل