مشاركة فيديوهات ومقالات بالعربية

سعودي يطلق النار على أحد المطاعم في الرياض

0.00 - (0 تقييمات)
نشرت
115
مشاهدات
0
تعليق
شارك الرابط Embed

ابلاغ Report

أطلق شاب سعودي النار بشكل عشوائي، عصر أمس السبت، على أحد المطاعم بحي السويدي الغربي في العاصمة الرياض، إثر خلاف وقع بينه وبين أحد المحاسبين بالمطعم.
وذكر مراسل قناة "العربية"، هاني الصفيان الذي تواجد لاحقاً في مكان الحادثة، أن "من قام بهذا الهجوم هم 12 شاباً تتراوح أعمارهم بين 18 و20 عاماً".
وأضاف أن "الأمر بدأ بمشادة كلامية بين أحد الزبائن ومنسق الطلبات في المطعم، وحين خروج الأول من المطعم ذهب 3 شبان كانوا قد حضروا المشهد إلى العامل وبدأوا بافتعال مشكلة معه، ليخرجوا ويعودوا بعد نصف ساعة ومعهم 9 شبان آخرون يقودون 3 سيارات".
وأوضح مراسل "العربية": "أنهم كانوا يحملون أسلحة بيضاء ودخلوا بها إلى المطعم، وأحدهم كان يحمل سلاح رشاش "كلاشنكوف"، وقاموا بأعمال تخريب نتج عنها طعن أحد العاملين، وإصابة اثنين آخرين، وإلحاق بعض الأضرار بالمطعم".
التحقيقات جارية
وقال مراسل "العربية": "إن التحقيقات ما زالت مستمرة، كما أنه لن يكون من الصعب القبض على الجناة، وذلك لتواجد كاميرات مراقبة قامت بتصوير الحادثة بالكامل باستثناء حامل سلاح "الكلاشنكوف" والذي كان يضع قناعاً على وجهه".
وحضرت دوريات الشرطة، وقامت بتصوير الحادث، كما تم نقل المصابين إلى أحد المستوصفات القريبة، وذلك لإعطائهم العلاج اللازم.
من جانب آخر، تواصلت "العربية.نت" مع المتحدث الرسمي لشرطة الرياض، العقيد ناصر القحطاني، وأفاد بأن "الحادثة كانت خلافاً بين شباب جاؤوا للمطعم لتناول وجبة الغداء، وأنه ليس للعاملين في المطعم علاقة بالحادث".
ولم تكن هذه الحادثة الأولى من نوعها، حيث يتكرر المشهد كثيراً وإن اختلفت القصة، ففي الشهر قبل الماضي جرى إطلاق النار على إحدى السيارات إثر خلاف بين السائقين.
عقاب حاملي الأسلحة
وتكثر القضايا في المملكة من هذا النوع. ولا يخفى على أحد أن حمل السلاح من دون ترخيص يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون في الكثير من البلدان.
وفي السعودية، يعاقب حامل السلاح من دون ترخيص بالسجن مدة لا تتجاوز سنتين وبغرامة لا تتجاوز سبعة آلاف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين، وكذلك كل من ثبت شراؤه سلاحاً نارياً فردياً أو ذخيرة دون ترخيص أو بيعه.
وفي حال وجود ترخيص يمنع استخدامه في الدوائر الحكومية والمطارات والمدارس والتجمعات العامة أو أثناء الاحتفالات الخاصة والعامة، وفي حال استخدامه يغرم حامله بغرامة مالية قدرها 1000 ريال (266 دولاراً).
جاري التحميل