مشاركة فيديوهات ومقالات بالعربية

وزارة الخارجية الأسرائيلية: ألأردن وإسرائيل - سلام لا يستغنى عنه

0.00 - (0 تقييمات)
نشرت
661
مشاهدات
0
تعليق
شارك الرابط Embed

ابلاغ Report

الأردن تعيش إسرائيل والأردن بسلام منذ أكثر من 16 سنة. وكان البلدان قد وقعا سنة 1995 معاهدة سلام فيما بينهما، وليس ثمة من ينكر أن هذا السلام مهم من جميع النواحي، وخاصة من حيث مساهمته في استقرار المنطقة وأمان سكانها. وغني عن الإشارة أن إسرائيل تعلق أهمية كبرى على هذا السلام، ولنا مصالح مشتركة، لا يمكننا الحفاظ عليها إلا سوية. ومن أمثلة ذلك قضية المياه التي تعتبر حيوية جدا لاقتصاد البلدين، ولا شك أن الأردنيين والإسرائيليين على حد سواء يزدادوا طمأنينة عندما يعلمون من هو الجار الذي يقيم على الضفة الاخرى من نهر الأردن، فقد خاض الأردن وإسرائيل في السابق حروبا قاسية فيما بينهما, سقط فيها العديد من الشهداء، ولكن هذه الحقبة قد أصبحت الآن في خبر كان، بل بات واضحا لنا جميعا ضرورة توظيف ما نملك من موارد وطاقات في المشاريع الإيجابية البناءة. إن إسرائيل والأردن على السواء معنيان بالسلام والاستقرار في منطقتنا، حيث ينظر كلا الشعبين الإسرائيلي والأردني نظرة قلق إلى التطورات الأخيرة، سواء كانت التهديدات التي تصلنا من جهة المنظمات المعادية، أو الهزات التي تمر بها عدة دول عربية، والتي يسقط ضحيتها عشرات بل مئات المواطنين بين قتيل وجريح، في كفاحهم من أجل الحرية والديمقراطية. لقد زار العديد من المواطنين الإسرائيليين الأردن ، وأعربوا عن إعجابهم بمعالمه السياحية، وعن استمتاعهم بما أبداه الشعب الأردني نحوهم من حسن الضيافة وحفاوة الاستقبال، كما أن العديد من الأردنيين قد زاروا إسرائيل، وإننا نأمل في أن نتمكن في المستقبل القريب من تجاوز التوترات والخلافات واستئناف الحركة السياحية وإعادتها إلى ما سابق عهدها. كما أن رجال الأعمال من البلدين يتمتعون بالطاقة الاقتصادية الكامنة في التعاون، كما يدرس العديد ...

جاري التحميل