مشاركة فيديوهات ومقالات بالعربية

جهــــــــــــــــادُ ووطن ( وطنُ وجهاد ) ســـــــــــــــــلام مفلح

0.00 - (0 تقييمات)
نشرت
329
مشاهدات
0
تعليق

ابلاغ Report

جهــــــــــــــــادُ ووطن ( وطنُ وجهاد ) ســـــــــــــــــلام مفلح
 

جهادُ ووطن وطن وجهاد

 

      ((جـــــــــــــــهـــــــــــــادٌ ووطـــــــــن ))

      (وطـــــــــــــنُ وجـــــــــهـــــــــــــاد )

 

      ماذا انتظر

      ولم تنتظر

 

      نادانا وهو مقضومً ويشتعل

      بكل ليلة يبكي ما بين الكلمات والشطر

 

      ليمطر بالأبجدية والنثر صفحاتً جديدة

      تهرب القوافي الى نهر السل

 

      واعاتبها بوابلُ من ورد الدفل

      ألى متى سأخفي كبريائي يا وطن

 

      بأنني عربيُ سوري

      فلم لا اصنع الأمل

 

      اليكم كلماتي الأخيرة

      على ضجيج ووقع التساؤل

 

      ماذا قطفنا من الغربةِ والمهجر .

      هل اكلنا العسل

 

      هل سهرنا هل غنينا

      وهل سكرنا واصابنا الثمل

 

      وهم يقطفون شبابنا ..

      دونما الملل ..

 

      وفي لحظاتٍ..

 

      يموت الوطن والام والشيخ والطفل

      ونحن نتسكع في المولات على وقع القنابل

 

      على الرموش رسمنا بالكحل

      على العينينْ وضعنا القصب

 

      والشعر ربطنا وجدلنا الجدائل

      وتسريحتنا لا تخلو من الجل

      وعلى زنودنا وشمنا جماجم الكفر

      وفي لحظاتٍ..

      تدك درعا بكل وابل .

      تقصف بالمدافع والقنابل

      تأتي فرق الموت من الاسطبل

      تطفئ شموع المستقبل ،

      تستبيح المآذن والقناطر ..

      تبني في درعنا الجدار العازل

      وتهان الصحابة والفاروق العادل ..

 

      الى متى !!!!!!!

 

      الكل مغترب وغائب ؟؟

 

      ومن سوف يقاتل ؟؟

      ام انه ما عاد فينا عاقل ؟؟

 

      ارمي القلم

      واترك سيارتك على المعابر

      وكن في اول الرتل

 

      كالهرموش تدق ابواب التاريخ

      تركب صهيل كل خيل

 

      وتنهي عصر الموضة ايها الغافل

      وترفع بنطالك الساحل

      يكفيك و يكفيني !!؟؟

 

      الأن

 

      وعلى الهواء مباشرةُ كن حاضر

      وكن انت البطل

      محمولاً على الكتفينْ..

      وفي لحظاتٍ..

      تغمرك أشجارُ الزّيتونِ، والغار

      و يدرُّ عليك لبنُ من نهر الكوثر ..

      وتسكن وطناً كما غابات اللاذقية

      مزروعُ فيه الكرمل

      وفي لحظاتٍ..

      تهجمُ رائحةُ الليمونِ،

      والسندس والأستبرق ..

      وعلى كراسات الروضة ونبيذ جنات عدن

      لا تراهن

      على الوقت ولن اراهن

      ام ستنتظر

      وانتظر ؟؟!!

 

      هل حتى

      نرى سوريا كما بورما

      وهي اسوئ بأكثر

      صرخت حمص الاف المرات

      وانت تتسكع مع الجواري ما بين الممرات

      وتأخذهُن بينَ الأحضانْ.

      لن نخفي على بعضنا البعض ونقل ما هذا حصل

      فلتسقطُ ملذاتك ولأسقط

      وكن عاقل وأكن

      وفي لحظاتٍ..

      ستعلن الخبر

      وأعلن خير الخبر

      يدي بيديك ننضم للجيش الحر

      لن تكسفُ الشمس ولا القمرٌ

 

      في حمص ..

      نبني معسكراتنا في الرستن وبابا عمر

      سنحطم كل زنازين الوطن

      ونأسر من النبيحة كل قوادُ مقامر

      لنزرع اليانسون والمشمش والزعتر ..

      لنعطر الميادين بالمسك والعنبر ..

      ولندخل اسامينا في معركةِ بدر

      نفتحُ خندقاً اخر من خنادق خالد وحمزة

      نبدعُ في زمن الثورات ونفخر

      نكتبُ نص المقاومة الشاغر

      نكسرُ ذاكرة المشاعر

      نقتلُ لغة المقابر

      من درعا . حتّى الدير

      ولنفتحُ أثقاباً في المقاوم وبعقر القصر

      ونعلنُ موتَ البعث والبوطي وكل مغامر

      فهكذا نحن احفاد عمـــــــــــــــــر

      فهكذا نحن احفاد عمــــــــــــــــــر

      قلاعُ

      سيوفٌ

     وخناجر

     نعيد القدس لفلسطينٍ

     نكتب فيها قصائد شعرْ..

      نزف لمكة  القبلة الأولى

      تطلعُ دمشق  بنفسجةً من وحي الفجر

      نبشر بغداد بليلة القدر

      نطرد من بيروت ليل الظلم والعهر

      ويظهرُ نورُ البدر

      هانحن ايها العاقل

      يدي بيديك والجيش الحر

      ندق اعناق بواتق الكفر

      عاشت سوريا

      تزدهر

      تزدهر

     امة محمدً سيد البشر

     عشنا وعاش جيشنا الحر

    عشنا وعاش جيشنا الحر

 

    ســـــــــــــــــــــــ مفلح ــــــلام

   الحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر

31_7_2012

 

329
مشاهدات
0
تعليق

ابلاغ Report

جاري التحميل