مشاركة فيديوهات ومقالات بالعربية

يا وطن الشـــــــــــــــــــــرفاء ... ســـــــــــــــــــــــــــــــلام مفلح

0.00 - (0 تقييمات)
نشرت
254
مشاهدات
0
تعليق

ابلاغ Report

يا وطن الشـــــــــــــــــــــرفاء ... ســـــــــــــــــــــــــــــــلام مفلح

 

يا وطــــــــــــــــــــــن الشرفاء ...
 
مهاجرون نحلم بنصرك يا وطن ...
راحلون كالعصافير على خرائط الزمن ...
مسافرون دون أوراق
..وموتى دونما كفن ...
كل حاكم يبيعنا ويقبض الثمن
...من هالك لمالك ...
 
 
**************
 
ومن وثن إلى وثن ...
نركض كل ليلة ...
من دبي ألى قطر ...
نبحث عن قبيلة تقبلنا ...
نبحث عن ستارة تسترنا ...
وعن سكن ....
وحولنا أولادنا ....
احدودبت ظهورهم فى المعاجم القديمة ...
مواطنون نحن فى مدائن البكاء
....قهوتنا مصنوعة من دم كربلاء
....حنطتنا معجونة بلحم العناكب
...طعامنا ..شرابنا....عاداتنا ..راياتنا
...زهورنا ..قبورنا
...جلودنا مختومة بختم أبا الفداء
...لا أحد يعرفنا فى هذه الصحراء
....لا نخلة.. ولا ناقة
...لا وتد
..ولا حجر
...لا هند ..لا عفراء
...أوراقنا مريبة
...أفكارنا غريبة
...أسماؤنا لا تشبه الأسماء
...فلا الذين يشربون النفط يعرفوننا
...ولا الذين يشربون الدمع والشقاء ...
 
*********************
 
معتقلون داخل النص الذى يكتبه حكامنا العهراء
....معتقلون داخل الدين كما فسره إمامنا أبا الدرداء !!!!!!؟؟
معتقلون داخل الحزن
..وأحلى ما بنا أحزاننا البلهاء
...مراقبون نحن فى المقهى
..وفى البيت وفي العراء
...وفى أرحام أمهاتنا وفي البطون النجباء
...حيث تلفتنا وجدنا المخبر السرى فى انتظارنا وبيده الكلبشاء
...يشرب من قهوتنا
....ينام فى فراشنا
...يعبث فى بريدنا
....ينكش فى أوراقنا
...يدخل فى أنوفنا
 
...يخرج من سعالنا
...لساننا ..مقطوع
....ورأسنا ..مقطوع
....وخبزنا مبلل بالخوف والدموع ....
 
يا للغباء يا للغباء ....
 
كنا في وهم كنا في الصيف نضنه الشتاء ...
 
وحزب البعث هو القصيده العصماء ...
 
إذا تظلمنا إلى حامى الحمى
...قيل لنا : ممنـــوع الدعاء ...
 
وإذا تضرعنا إلى رب السماء
...قيل لنا : ممنوع التهجد والبكاء
...يعطوننا تأشيرة من غير ما رجوع للعاهرة الشقراء
...وإن طلبنا قلماً لنكتب القصيدة الأخيرة أصبح حرفنا ذو رثاء
...أو نكتب الوصية الأخيرة فهذا تطاول على القضاء
...قبيل أن نموت شنقاً أو يسلخ جلدنا كالحرباء
...غيروا الموضوع....!!!؟؟؟ 
 
يا للغباء يا للغباء
...يا وطنى المصلوب فوق حائط الكراهية
...لا تكن مستاء لا تكن مستاء
....يا كرة النار التى تسير نحو الحريه جاء زمن الأرتقاء ...
 
جـــــــــــــــــــــــــاء زمن الأرتقــــــــــــــــــــاء ...
 
لا أحد من مضر ..أو من بنى ثقيف أو من بني كعب !!!!!!!!
 
نحن غربــــــــــــــــــــــاء نحن غربـــــــــــــاء ....
 
سنعطى لهذا الوطن الغارق بالنزيف زمزم الماء
...لا زجاجة من دمه ولا زجاجه خمر ولا ستره للأكتساء
..لسنا في العراء لسنا في العراء
...ف عندما يبول وطني الشريف على قبوركم
...يتضح للجميع ما قصة من أدعو بأنهم أنبياء
...لا أحد على امتداد هذه العباءة المرقعة
...أهداك يوماً قبعة أو معطفا" يقيك برد الشتاء
...يا وطنى المكسور مثل عشبة الخريف أنها بغير جرداء
...مقتلعون نحن كالأشجار من مكاننا لكننا أحباب أبي الزهراء
...مهجرون من أمانينا وذكرياتنا ولكننا أحفاد خالد وبيارق العرباء
...عيوننا تخاف من أصواتنا وتزمجر براكيننا للعليــــــــــــاء ...
 
*********************************
 
حكامنا آلهة يجرى الدم الأزرق فى عروقهم كالذبابه البلهاء ...
 
يا للغباء يا للغباء
....ونحن نسئل الجارية عن نظام الأستفتاء
...لا سادة الحجاز يعرفوننا
..ولا رعاع البادية
...ولا أبو الطيب يستضيفنا
..ولا أبو العتاهية
...إذا مضى طاغية زلغطت كل النساء
...سلمنا لطاغية اخر الأرض المعطاء
...مهاجرون نحن من مرافئ التعب ألى غار حراء
...لا أحد يريدنا ولكن ...
 
حبيبنا المهدي قادم والمسيح أبن العذراء
...من بحر بيروت إلى بحر العرب لا مكان للجبناء
...لا الفاطميون ..ولا القرامطة ولا حتى بني مره والجراء
...ولا المماليك
…ولا البرامكة ولا حتى الخنساء
 
...ولا الشياطين
..ولا الملائكة ولا حتى الظباء
...لا أحد يريدنا انما نحن الأقوياء ...
 
نحن الأقوياء ...
 
يا أمه المليارين أصابك الجفاف بعد العطاء
...لا أحد يقرؤنا ألا الأتقياء ...
 
ألا الأتقياء ...
 
فى مدن الملح التى تذبح فى العام ملايين الكتب والحروف الندباء
...لا أحد يقرؤنا ألا من عرف ما تخفي السماء
...فى مدن صارت بها مباحث الدولة عرّاب الأدب
...مسافرون نحن فى سفينة الأحزاب ألى الفناء
...قائدنا مرتزق يسمي نفسه بطه في الخفاء
...وشيخنا قرصان الأفتاء بوطي ولكنه حذاء
...مكومون داخل عروشهم حكامنا كما الجرذان ...
 
والأقصى ينادي والقدس تصرخ ودمشق ماعادت الفيحاء ...
 
يا للغباء يا للغباء ...
 
أين المعتصم أين عمر وأين سيف الزوراء
...لا مرفأ يقبلنا ولاعاصمة ينقش زئبقها بالحناء
...لا حانة تقبلنا ولا كوخ" مهترء
...لا سطر يحتوينا من دون القافيه البلهاء
...كل الجوازات التى نحملها مزوره بزمره الطلاء
...أصدرها الشيطان من جحيم الهجاء
...كل الكتابات التى نكتبها ماتت بأستثناء ...
 
وطني دمشق الفيحاء ....
 
لا تتعجب يا أيها السلطان فزوجتك عاهره" شمطاء ...
 
**************************************
 
مسافرون خارج الزمان والمكان.
..مسافرون ضيعوا نقودهم
..وضيعوا متاعهم
...ضيعوا أبناءهم
..وضيعوا أسماءهم.
.وضيعوا إنتماءهم
..وضيعوا الإحساس بالأمان
...فلا بنو هاشم يعرفوننا
..ولا بنو قحطان
...ولا بنو ربيعة
..ولا بنو شيبان
...ولا بنو "لينين"
يعرفوننا
..ولا بنو "ريجان.
..يا وطنى ..كل العصافير لها منازل
...إلا العصافير التى تحترف الحرية
....فهى تموت خارج الأوطان ...
 
فيا للغباء يا للغباء ...
 
بأســـــــــــــــــــــتثناء ....
 
حمص العديه ...
 
درعا الأبيه ....
 
حوران البلقاء ...
 
حماه أبي الفداء ...
 
دمشق الفيحاء ...
 
أدلب الخضراء ....
 
ديرتي المعطاء ...
 
حلب الشهباء ...
 
السويداء ...طرطوس الرغداء ...
 
اللاذقيه ذات النطاقين أسماء ...
 
الحسكه الشيماء ...
 
الرقه سوسنه الثناء ...
 
القنيطره والجولان الوفاء ...
 
ما أروع النصر الموهوب من رب السماء ...
 
ما اروع وطني النجيب على قبب الأرتقاء ...
 
تعلمي يا أمه الصمت كيف تنالي الأستثناء ...
 
تعلمي يا أمه الصمت كيف تنالي الأستثناء ...
 
ســـــــــــــــــــــلام مفلح ...
 
18 / 6 / 2012
 
 
254
مشاهدات
0
تعليق

ابلاغ Report

جاري التحميل