مشاركة فيديوهات ومقالات بالعربية

خطوة مباركة وهفوة مؤسفة - عطالله منصور

0.00 - (0 تقييمات)
نشرت
640
مشاهدات
1
تعليق

ابلاغ Report

خطوة مباركة  وهفوة مؤسفة  - عطالله منصور

تأسست بلدية الناصرة عام 1875 (أي قبل 136 عاما)، وكان أول كتاب صدر عنها هو كتاب: في هذه الايام -  الذي يحمل على صدر صفحاته عبارات الشكر من "مؤلفتاه".

هو كتاب فخم وقد طُبع بالالوان باللغة العبرية،  ويعُرِّف الناصرة على أنها مدينة سياحية مليئة بالمطاعم والفنادق –  كما ويذكر بأن البلدية تدعم اقتصاد مواطنيها وتخدمهم بما يفوق واجباتها التقليدية في القرن العشرين، نحو: النظافة، وتامين المدارس والنوادي، والمحافظة على النظام، وتنظيم رخص البناء،  وضمان مياه الشرب والتخلص من المياه العادمة... ( بعد ان كانت مهماتها في القرن ال-19 -يوم صدور الارادة السنية بانشاء هذه البلدية- هي الكناسة والحراسة !)

إنَّ إصدار الكتاب الأول في تاريخ بلدية الناصرة جاء ليؤكد حيوية هذه المؤسسة التي توسع نشاطها للقيام بالاستجابة لفرص نشأت مؤخرًا في كافة بلاد العالم لكنزالناصرة الذي ظل مهملاً حتى فجر القرن الحالي، ألا وهو السياحة بمختلف فروعها – محلية كانت أو أجنبية المصدر: سياحة المتعة والنقاهة، السياحة التاريخية الثقافية، السياحة الدينية... هذه النعمة التي تفرض نفسها منذ ألفيّ عام ونيف على مدينة  الناصرة والجليل لكونها وطن يسوع المسيحيين المقدس , مُخلصهم ومؤسس كنيستهم !

في الكتاب تعريف لبعض المؤسسات الناصرية التاريخية والحضارية والفندقية ؛ والتي تحتوي على  فوائد شتى لمن يبحث عنها. ولكنه من المؤسف أن يكون في الكتاب الأول ما يشهد على قلة خبرة من أشرفوا عليه، ومن أبرز هذه الأخطاء هو ما جاء لدى التعريف بالمؤسسات الطبية التي تخدم  سكان الناصرة منذ قرن ونصف.

فمستشفى الإرسالية الطبية من أدينبرا ( في سكوتلاندا) يعرفه الناس باسم: "المستشفى الانجليزي"  والذي قررت بلدية الناصرة " الجبهوية" إعترافًا بفضل  طواقم المستشفى وتضحيات الاطباء من المتطوعين للخدمة فيه، أن تطلق عليه اسم: " مستشفى الناصرة".  يحتفل المستشفى في هذه الفترة بذكرى عيد ميلاده ال-150  ( منذ عام 1862)، ولكن الكتاب الذي أصدرته البلدية يُحدد تاريخ  إنشاء المستشفى في عام 1924 ! 

640
مشاهدات
1
تعليق

ابلاغ Report

جاري التحميل