مشاركة فيديوهات ومقالات بالعربية

قَدْ مات محمد في الفجر - الشاعرة دارين طاطور

0.00 - (0 تقييمات)
نشرت
218
مشاهدات
0
تعليق
شارك الرابط Embed

ابلاغ Report

قَدْ ماتَ مُحَمَّدْ في الفَجْرِ

الفَجْرُ الغامِرُ في أَلْوانِ الطِّفْلِ القَمَرِيُّ
يُسائِلُ وَجْهًا مًخْفِيًّا
وَالسَّاعَةُ بَعْدَ حُدودِ السَّحْرِ تُغَطِّي أَلْفَ غَمامًا
مِنْ صَرَخاتِ الطِّفْلِ مُحَمَّدْ...
وَالصَّوْتُ الباطِنُ في صَرَخاتِ العَيْنِ تُقابِلُ قَلْبًا حَجَرِيَّا
يِغْمِسُ سِكِّينًا غَجَرِيَّا في جَسَدٍ
وَالحِقْدُ تَمَرَّدْ...
أَلْمَشْهَدُ هذي المرةِ مُخْتَلِفًّا
عَنْ كُلِّ مَشاهِدِ قَتْلٍ لِلأَطْفالِ مِنْ جيلِ مُحَمَّدْ..
فَالدُّرَّةُ ماتَ بِقَنّصِ رصاصٍ في الضَّفَةْ...
في حِضْنِ الوالدِ مُخْتَبِئًا مِنْ جُنْدٍ دَخَلوها قَصْدًا...
وَالفارِسُ كانَ يَعُدُّ أَصابِعُهُ الخَمْسَةْ
في وَجْه قَذائِفِ دَبَّابَةْ
لكِنَّ مُحَمَّدْ
في القُدْسِ قَدْ قامَ يُصَلِّي في الأَقْصى
في يَوْمٍ مِنْ شَهْرِ الرَّحْمَةْ
لِيَكونَ الزَّهْرَ المُخْتَطَفُ
مِنْ أَجْلِ النًّقْمِ لِمُسْتَوْطِنْ
وَالبُغْضُ بِعَيْنَيْهِ شَرَارٌ
وَيُغنَّي اللَّحْنَ العِبْريُ
في خُبْثٍ يَقْرأُ تلمودَهْ
وَتُزالُ العَيْنُ مِنَ الجفنِ
وَالخُضْرُ يحولُ إلى جُثَّةْ
بَعْد الإِعْدام وَإِحْراقِهْ
وَيموتُ الطِّفْلُ القُدْسِيُّ
وَيَجِفُّ الدَّمْعَ مِنْ عَيْنِهْ
وَتَصيرُ الأَرْضَ القُدْسِيَّةْ
نهرًا لدماءِ الأسطورةْ
ويُقالُ بِصَوْتِ الأَخْبارِ
قَدْ ماتَ مُحَمَّدْ
في القُدْسِ
قَدْ ماتَ مُحَمَّدْ
في الفَجْرِ

دارين طاطور
03-07-2014
03:15 فجرًا
جاري التحميل